7 حيل ذكية لتقوي ذاكرتك

نشرت من قبل Adeba Jamal‬‏ في

كثيرا ما تحاول البحث عن حيل ذكية لتقوي ذاكرتك؛ حيث تتسم فترة الدراسة عادة بالضغط الشديد، نتيجة تعدد الوظائف والمهام الدراسية، ومن أهمها الامتحانات، والتي تشكل عبئا إضافيا، وخوفا، لتتردد إليك هواجس وأفكار ، للبحث عن طرق تنشط الذاكرة، وتساعدك على الحفظ دون تشتت أو نسيان؛ وتمكنك من التعامل مع المعلومات بأساليب تبتعد عن الجمود الفكري، والتلقين المفتقر إلى الفهم والممارسة، وإرهاق النفس والذهن والوقت، لذا؛ سنقدم إليك اليوم أفضل هذه الحيل لتتغلب على ذلك!

حيل لتقوي ذاكرتك
حيل لتقوي ذاكرتك

حافظ على مرونة ذاكرتك

من أصعب ما نفكر به عادة ونحن نحضر للامتحان؛ هو كيفية أو نمط الأسئلة المتوقعة، باعتمادنا على أساليب معتادة من سنوات سابقة، مما يحصر الذاكرة ويقيدها بمنهجية معينة، لن تتمكن من التعامل مع غيرها أو تقبلها.

درب ذهنك على التعامل مع الفضاءات الواسعة للمعلومة، والتفكير خارج الصندوق.

سيساعدك حفظ القرآن الكريم على تحقيق تجربة حفظ عظيمة ومختلفة،

انظر المقال هنا:

ابتعد عن الضغط النفسي

المشاكل تحدث غالبا وفي أي وقت؛ ولكننا نسيء التعامل معها عندما تصبح محور حياتنا الأساسي، لذلك؛ حاول قدر الإمكان الابتعاد عنها، وتجنب الضغوطات والتوتر، واستعض عنها بالنوم الجيد، واتباع نمط الحياة الصحي، وممارسة الرياضة.

تأمل بما حولك، واستمتع بسحر الطبيعة وتناغمها، هذا سيريح عقلك ويعيد إليه نشاطه واندفاعه والتشوّق للمزيد من المعرفة والتعلم.

استخدم الخرائط الذهنية

الخرائط الذهنية
الخرائط الذهنية

أسلوب الخرائط الذهنية يمتاز بالتنظيم، والسهولة بالتعامل مع المعلومات وحفظها، وربطها ببعضها، لأنه يبدأ بالفكرة الأساسية، ثم يتفرع منها كل ما له علاقة بها، عدا عن ارتباط المعلومات بصور توضيحية وألوان، تريح الذاكرة البصرية، وتسهل التعامل معها على المدى البعيد.

تعلم أشياء مبتكرة

من أفضل الوسائل التي تعمل على تنشيط الدماغ؛ هو التعلم المستمر والمتغير، لأنه يجدد الفكر، ويقوم بتحديثه تبعا للتغيرات الفسيولوجية والعمرية للإنسان، وتطورات العصر.

لتقوي ذاكرتك؛ احرص أثناء تعلمك ألّا تراكم مهامك وأعمالك، ولا تقم بها دفعة واحدة، فالمهام الجسدية تختلف باحتياجاتها عن العقلية، واستيعاب الفكرة يتطلب صفاء وحضورا تاما، وحبا، وإقبالا بكل سرور.

” بعد عشرين عاما من الآن، ستكون أكثر إحباطا بشأن الأمور التي لم تفعلها أكثر من تلك التي فعلتها، لذا؛ أبحر بعيدا عن الملاذ الآمن واستغل الرياح لدفع أشرعتك، واستكشف، واحلم.”

مارك توين

فنون التكرار؛ حيل ذكية لتقوي ذاكرتك

التكرار عادة يليّن الدماغ كالزيت في المحرك، وكلما زاد ورود المعلومة وترتيبها في الذهن؛ أصبحت سهلة صعب نسيانها، خاصة وإن اتبع معه الربط الصحيح بالحفظ السابق، ومورست معه أنواع من اللحن والتفنن بالخيال، أو صناعة قصص من واقعنا بإسقاط حفظنا وما صعب علينا، مما يزيد من متعة التعلم وابتعاده عن الجمود.

أكثر من ألعاب الحيل والذكاء

تعتبر ألعاب الذكاء إضافة جيدة لتدريب العقل على مواجهة الصعوبة والتعقيد في كل ما يحاول فهمه أو التعامل معه، لأنها تعتمد التركيز المضاعف في التواصل مع المعلومات والأرقام، والتواريخ وأسماء الأشخاص، وإيجاد علاقات تركيبها وبناءها، فتأخذ موقعها الصحيح وربما غير المألوف، لتخرج بأشكال إبداعية جديدة ومميزة.

مارس عادة الكتابة

الكتابة من الوسائل القديمة التي لجأ إليها الإنسان؛ ليعبر عمّا بداخله من مشاعر وأحاسيس واتجاهات ورغبات، وهي التي يفرّغ بها كبته، ويصف بها ما يريد إيصاله لغيره، فيما تعتبر خطوة صائبة؛ عندما ندوّن بها ما نحفظه ونقرأه، فتراه العين ويقرأه اللسان، ويستقبله الدماغ بكل أريحية وقبول.

تحدث إلى نفسك

الحديث إلى النفس ليس ضريا من الجنون؛ وإنما أسلوب جميل في فهم النفس ومواجهتها، ومعرفة نقاط ضعفها وقوتها، وسد النقص الحاصل بها، فمرّة نتعامل معها بهدوء وعاطفة وتحبّب، ومرّة بقسوة وقوة لتقوم من كسلها وتنهض من جديد.

ختاما

كانت هذه أفضل 7 حيل ذكية لتقوي ذاكرتك، وهي نتاج خبرات وممارسات عملية، في مختلف مناحي الحياة، حافظ عليها مرارا وتكرارا واعلم أن دماغنا يتشكل بما يعتاد عليه، فيصبح ليّنا جاذبا للمعلومة بمحبة وإقبال، خاصة وإن كنت ممن يدون الملاحظات جانبا ليستفيد منها بشكل أو بآخر، سواء أكانت إيجابية داعمة؛ أو سلبية محفزة للإصلاح ومعالجة الثغرات، والتقدم نحو الأفضل، وستجد الفرق واضحا بهمتك وإرادتك وعزيمتك بلا شك.

قوالب عربية
التصنيفات: تطوير الذات

Adeba Jamal‬‏

كاتبة محتوى .. مدققة مقالات