Uncategorised

كائنات بحرية مخيفة لم تراها من قبل

تمتلئ البحار والمحيطات بالكثير من الكائنات البحرية المخيفة والشديدة الخطورة التي لا يعرفها الكثيرين حتي انها كائنات بحرية شديدة الصغر ولكنها على قدر كبير من الخطورة .

هناك الكثير من الكائنات المبهرة والنادرة والمخيفة التى ربما لم نراها من قبل وسنتكلم الأن عن احد هذه الكائنات البحرية المخيفة والرائعة وهو Glaucus Atlanticus أي بالعربية جلاسوس الأطلسي.
هذا المخلوق الرائع من المخلوقات النادرة و الجميلة الشكل والألوان ويتم العثور عليها فقط على سواحل جنوب إفريقيا وأستراليا

Glaucus Atlanticus

يمكن أن يعيش الجلاسوس الأطلسي ما يصل إلى عام في ظل الظروف المناسبة لونه رمادي فضي على جانبيه من الظهر ولونه أزرق داكن شاحب من ناحية البطن ولديها خطوط زرقاء داكنة على رأسها. له جسم مسطح مستدق وستة زوائد تتفرع إلى حليمات شبيهة بالأصابع .
تمتد الحليمات بشكل جانبي من ثلاثة أزواج مختلفة من السويقات. توضع الحليمات في صف واحد وقد يصل طولها إلى 84 بوصة .
يحمل هذا النوع أسنانًا مسننة مقترنة بفك قوي والتي تسمح له بإمساك أجزاء من فريسته وتقطيعها .

إقرأ أيضا:أزمة كورونا ومستقبل التسويق الإلكتروني

كائن بحرى يتغذى على لحوم البحريات السامة

هذا الرخوي يبدو ساحراً ولكنه شديد الخطورة ، الملاك الأزرق هو من آكلة اللحوم والأعلاف ويتغذى على مخلوقات البحر السامة الأخرى ، مثل حيوان رجل الحرب البرتغالي . (the Portuguese man o’ war ) والذي يعرف أيضا بالزجاجة الزرقاء ( blue bottle ) . يجمع هذا الكائن البحرى الخطِر السم من فرائسه في حويصلات مخصصة والتي تعمل على تركيز السم ثم يستخدمه في فريسة المستقبل.

حيوان رجل الحرب البرتغالي أو الزجاجة الزرقاء

التنين الأزرق أو الملاك الأزرق

يٌعرف هذا الكائن البحري السام أيضا باسم التنين الأزرق ، مبتلع البحر وهو نوع من رخويات البحر الملونة الزاهية ويمكن العثور عليه في جميع أنحاء المحيطات المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ في المياه المعتدلة والاستوائية. يدمج هذا النوع من الكائنات المواد الكيميائية السامة أو الخلايا اللاذعة من فريسته إلى جلده. توفر هذه القدرة آلية دفاع ضد الافتراس.

إقرأ أيضا:أزمة كورونا ومستقبل التسويق الإلكتروني

أساليب دفاع عن النفس غير تقليدية

يتميز كائن الجلاسوس أو التنين الأزرق بأساليب دفاع عن النفس فريدة من نوعها وعلى الرغم من الأساليب الدفاعية المثيرة للإعجاب فإن حجم هذا الكائن صغير جدا فنادرا ما يصل طول الجلاجوس الأزرق إلى أكثر من 3 سنتيمترات. وعلى عكس معظم رخويات القاع يعيش التنين الأزرق في جميع أنحاء عمود الماء عمود المياه بأكمله فقاعة الهواء المخزنة في معدتها تبقي جسمه طافيا .

الوان زاهية تساعده على التخفي

غالبًا ما يطفو هذا المخلوق على مؤخرته ، ويظهر بطنه ذو الألوان الزاهية للحيوانات المفترسة الطائرة فوق السطح
يعمل اللون الأزرق كتمويه على خلفية أمواج المحيط بينما يمزج مؤخرته الرمادية مع سطح البحر الساطع ، يخفيه من الحيوانات المفترسة أدناه. هذا مثال على ظاهرة تعرف باسم التظليل مما يساعد المخلوق على تجنب كل من الطيور والأسماك المفترسة والطفو بحرية في المياه المفتوحة.

الجلاجوس الأزرق

مثل أنواع رخويات البحر الأخرى فإن الجلاجوس الأزرق ليس ساميا في حد ذاته عند التغذية على فرائسه المفضلة Man O ‘War
الملاك الأزرق يخزن في أكياس علي جسمه المواد السمية التي أنشأتها مخالب الفريسة الطويلة السامة
هذه المخالب قد تصل إلى 30 قدما ! يتم تخزين الخلايا السمية اللاذعة وتركيزها للمستقبل ، لذلك عندما يتعرض التنين الأزرق للتهديد أو للّمس يمكن أن يطلق هذه الخلايا اللاذعة محدثاً لدغة أقوى بكثير مما يمكن أن يفعله حيوان رجل الحرب البرتغالي (the Portuguese man o’ war)

إقرأ أيضا:أزمة كورونا ومستقبل التسويق الإلكتروني

تزاوج حيوان الجلاسوس أو التنين الأزرق

The Blue Glaucus مثل كل رخويات البحر Hermaphroditic أي انه ينتج كل فرد كلاً من البويضات والحيوانات المنوية. لا يمكن للفرد تخصيب بيضه الخاص ومع ذلك ما زال هناك أزواج يجب أن تتزاوج. يتم إنتاج البيض الطويل على شكل حلزوني من قبل كل من الذكور والإناث، وغالبا ما تطفو البويضات بحرية في الماء أو تلتصق بالأسطح القريبة.

مثل معظم اللافقاريات البحرية الصغيرة لا يُعرف إلا القليل عن حالة الانقسام عند التنين الأزرق نظراً إلى نمط حياته كنوع من الأنواع المحظورة في المحيط المفتوح .

قوالب عربية
السابق
[مجاناً تماماً] كيف تحصل على شهادات جوجل الاحترافية المعتمدة مجاناً، وكيفية التقديم على الدعم المالي من كورسيرا
التالي
10 أفكار لـ الاستمتاع بالعيد, وجعله واحد من أسعد أعيادك