كيف تتعلم أي مهارة بوقت قياسي

نشرت من قبل Adeba Jamal‬‏ في

كيف تتعلم أي مهارة
كيف تتعلم أي مهارة

من أبرز الأسئلة المطروحة مؤخرا وأكثرها انتشارا: كيف أتعلم أي مهارة بوقت قياسي، حيث أصبح عصرنا بحاجة لمزيد من التحديات؛ في ظل تواجد الناجحين والمؤثرين ورواد الأعمال من حولنا، وبالرغم من توفر العديد من الوسائل للتعلم ونشر العلم، واكتساب الخبرات والمعارف؛ إلا أننا غالبا ما نشتكي قلة الوقت، ونتحجج بالظروف، فأي عثرة نواجهها من الممكن أن نجعلها حجرا يحد من قدراتنا وإمكاناتنا!

ولو نظرنا لاختلافاتنا وتباين الفروق الفردية بيننا؛ لوجدنا أنه باستطاعتنا كسب التحديات والوقوف بوجهها، خاصة وإن كانت نظرات إحباط من الآخرين والمجتمع المحيط؛ مما يستهلك وقتنا وقدراتنا بأوهام لا وجود لها من الأصل.

وبما أننا نفتقد الاستراتيجيات السليمة للحصول على العلم، وكيفية تعلمه وتعليمه؛ كان لا بد من معرفة المعلومات الصحيحة التي تتعلق بهذا المجال، واتباعها من بدايتها، حتى لا نعرقل مسيرتنا أو نبنيها على أسس سهلة الهدم، أو قصيرة المدى على أقل تقدير.

تعالوا لنتابع معا…

الخطوة الأولى

عليك بالقراءة..

إذ تعتبر القراءة أوسع مساحة لك لتتبحر بأي مهارة ترغب بها، إقرأ معظم ما كتب عنها، وعن سيرة من جربها وعمل بها من قبلك، واحرص على اختيار الكتب الصحيحة والمقالات الموثوقة، واعلم أنك في البداية ستجد نفسك أمام مراجع واسعة، وستظن أنك بعيد عن هدفك، ولكن؛ لا تيأس، مع الوقت ستكتشف أشياء بنفسك ستجعل قراءتك أسهل وأبسط.

الخطوة الثانية

الإنترنت كنز عظيم..

تصفح الإنترنت جيدا، ستجد ما يغذي عقلك وفكرك، وتطورات المهارة من وقت لآخر، من حيث مقاطع اليوتيوب، ومنصات التعلم، وصفحات المهتمين على مواقع التواصل الإجتماعي؛ فهم دائمو الأسئلة ليتبادلوا المعرفة والخبرة والتشجيع، وإذا وجدت صديقا لك لينافسك في التدريب؛ فهذا أفضل وأدوم فائدة، وسعة خبرة بالأخطاء والمشاكل المتوقعة في كل مرحلة من مراحل التعلم.

إليك 10 من أفضل قنوات اليوتيوب التعليمية العربية

أفضل مواقع التعلم الذاتي على الإنترنت بنظام التعلم عن بعد.

الخطوة الثالثة

التدريب وكثرة الممارسة..

يعتبر التدريب خطوة هامة جدا في الاعتياد على المهارة والقيام بها بشكل أسرع مع الوقت، مما يزيد من خبرتك في تعلم مراحلها المتقدمة لتصل مرحلة الإبداع والتميز، وإياك والوقوف بمنتصف الطريق معتقدا أنك حققت ما تريد، جرب أن تعلم غيرك وتتخيل كل الأسئلة المتوقعة والتي ستجعلك ملمّا بجوانب إضافية، تحقق نجاحك ووصولك الأسرع لهدفك.

دليلك لتعلّم مهارة جديدة من الصفر وبدء العمل عليها سيساعدك على أن تتعلم أي مهارة بوقت قياسي.

الخطوة الرابعة

استخدم قاعدة ال 20 ساعة ..

يثبت لنا السيد جوش كاوفمان في كتابه أول 20 ساعة أن الإنسان لا يحتاج إلى 10000 ساعة كي يتعلم مهارة جديدة كما تحدثت الأبحاث من قبل، ففي الأمر خطأ حتما، هل سيقضي سبع سنوات من عمره في تعلم البرمجة؟

ومن هنا فقد أدرك أنه لدينا طريقة أسهل وأسرع تجعلنا نستمتع بما نمارسه، بعيدا عن الإحباط والتسويف، حيث استطاع في أقل من 12 شهرا أن يتعلم: البرمجة، اليوجا، ركوب الأمواج، العزف على القيثارة، تصوير وتعديل الأفلام، وأخيرا لعبة go والتي تعتبر من الألعاب المعقدة والشبيهة بالشطرنج، حيث أعطى كل مهمة حقها من الاهتمام والالتزام، أنت لست ملزما بأن تكون عالما أو خبيرا، وإنما أبسط الطرق ستؤهلك للوصول بالوقت المناسب.

تذكر أن الساعات الاولى من المُمارسة ستكون غايةً في الفظاعة، أغلبنا يبدون بُلهاء عندما يفعلون أي شيء للمرة الاولى، لذلك إن لم يكن لك دافع قوي للاستمرار أو إلتزام صريح، فإن إحباطك سيكون سريعًا جدًا.

الخطوة الخامسة

التعلم خلال فترات قصيرة..
التعلم خلال فترات قصيرة
التعلم خلال فترات قصيرة

كيف تتعلم أي مهارة؟

أثناء تعلمك؛ احرص على عدم تكديس ما تعلمته دفعة واحدة، بل باعد بين فترات دراستك، بعد كل 20 دقيقة؛ خذ استراحة من الوقت، نشط فيها ذهنك وتفكيرك، هذا سيزيد من قدرة دماغك على التركيز بمهمتك بشكل أكبر، وابتعادك عن التشتت والتشويش من قدر المعلومات التي قد تتداخل ببعضها فتعرضك للنسيان،

هل وصلت إلى هنا؟

عظيم !! .. مهارتك الآن بين يديك ..

واعلم عزيزي / عزيزتي، بأنك تمتلك قوة خارقة على التعلم واكتساب كل ما يصقل مهاراتك ويزيدها، ولا تتراجع أبدا، إصرارك وحماسك سيدفعانك للمزيد دائما، فنحن في عصر استغلال الذكاء والتطور التكنولوجي؛ لمزيد من الإبداع وتعزيز القدرات، ولإدراكنا للأمور بشكل صحي؛ يدفعنا للاستمرارية والبحث الجاد والتكرار مرات ومرات، والتصالح مع النفس لتقدم عطاءها بشكل إيجابي مثمر، بعيدا عن المماطلة واليأس، وضعف الثقة.


Adeba Jamal‬‏

كاتبة محتوى .. مدققة مقالات