تعرف على الساعي للتعلم الذاتي

مرحبا بكم, أنا محمود عيد, طالب مصري بكلية الطب البشري, و مؤسس موقع الساعي للتعلم الذاتي عام 2019, و هنا سنتعرف على  الموقع و الهدف من إنشاءه, و ما هي الرسالة التي يسعى إلي ترسيخها و الأثر الذي يسعى إلي تركه في زواره من أنحاء العالم.

تعريف بموقع الساعي للتعلم الذاتي:


موقع الساعي للتعلم الذاتي هو موقع عربي تم إطلاقه أواخر عام 2019 ليكون صرحًا تعليمًا كبيرًا, و ليوفر البيئة التعليمية المُلهمة لكل متعلم عربي على الإنترنت, 

 

ما الدافع وراء إنشاء موقع الساعي للتعلم الذاتي؟

 

أنا شخص شغوف بطبيعة حاله, أحب التعلّم المستمر و اكتساب المهارات والخبرات بشكل دائم, خصوصًا عندما يأتي الأمر إلى الحاسوب و ما يتعلق به, وابتدى ظهور أول براعم شغفي منذ الطفولة, و كنت أهدف للإلتحاق بكلية الهندسة, لكن الله شاء أن يتحول مساري و ينتهي بي إلي كلية الطب البشري:)

لذا قررت أن أستمتع بممارسة شغفي بجانب الهدف الرئيسي و هو كليتي ودراستي الجامعية.

لكن ما الفائدة و المنفعة من ممارسة الشغف و اكتساب المزيد والمزيد من المهارات إذا لم ينتفع بها غيري.؟

لذا قررت أن أقوم بإنشاء موقع أتعلّم و أمارس شغفي من خلاله, و أعلّم غيري ممن هم في نفس المسار ولديهم نفس الهدف و نفس الشغف؛ وهو حب التعلم.

الهدف من إنشاء الموقع:

 
أهدف أن يكون موقع الساعي هو الموقع الأول الذي يقصده كل متعلم عربي من أنحاء العالم لأنه يجده محتوى عربي مُتقَن و ثري يوفر له المصادر و الوسائل الكافية لتساعده علي التعلّم,

 كما أهدف إلى ترك أثر إيجابي, و إحداث تغيير حقيقي في كل زائر هذا الموقع, ساعيَا أن أرسّخ مفهوم السعي في كل متعلّم عربي, مما يجعل لديه الدافع والعزم الكافي لترك الكسل وبدء مسيرة نجاحه الخاصة.

إيماني:

 
أؤمن جدا بقول الله تعالى: “وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَىٰ”, لذا لا يشغلني سوى السعي و عدم توفير جهد لديّ في تحقيق أهدافي إلا وبذلته, غير آبه بالنتيجة, لأنها ليست بيدي.

 

ما الذي يحفزني على الاستمرار؟:


بجانب إيماني بأن الإنسان عليه أن يسعى بكل ما لديه من جهد و إمكانيات متاحة لتحقيق ما يريد,  إلا أنّ نقل العلم والمعرفة لغيري أصبح مسئولية عليّ, يحثّني عليه حديث النبي -صلى الله عليه وسلم- “إِنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ وملائِكتَهُ ، و أهلَ السمواتِ والأرضِ ، حتى النملةَ في جُحْرِها ، وحتى الحوتَ ، ليُصَلُّونَ على معلِّمِ الناسِ الخيرَ.”

لذا أسعى أن يكون موقع الساعي للتعلم الذاتي هو المدرسة التي أمارس فيها التعلّم و التعليم, 

فأنا أؤمن أنّه لن يتحقق هدفنا في إثراء المحتوي العربي و تحقيق البيئة التعليمية العربية النافعة والمؤثرة إلا بنقل ما لدينا من خبرات و مشاركة المعرفة مع الآخرين, ولعل هذا أحد أعمدة تفوّق الغرب و نجاحهم.

من المستهدف من الموقع؟

 

أي شخص لديه شغف التعلم, ف الموقع يخاطب كل متعلم عربي يسعى إلي تطوير ذاته و تنمية مهاراته.

و على رأس هؤلاء هم الشباب, أسعى أن أساعدهم على ترك التفاهات و تحقيق النجاحات في مختلف المجالات .

ما الذي يوفره لك موقع الساعي للتعلم الذاتي؟

 

أسعى من خلال الموقع إلي توفير بيئة تعليمية متكاملة, ومحتوي عربي ثري وغير سطحي 

شاملا للمصادر التي يحتاج إليها أي متعلم عربي مهما كان المجال الذي يسعى إلي تعلّمه أو المهارة التي يسعى إلي اكتسابها.

توفير الأدوات و الوسائل التي تسهّل عليه عملية الحصول علي المعلومات التي يريدها.

توفير دليل تعليمي شامل يتدرج في مناقشة معلوماته التي يتضمنها من المستوي المبتدئ فما هو أعلى.

توفير أسلوب سهل يستطيع أن يوصل للمتعلم والقارئ على الموقع المعلومة التي يناقشها بأسلوب يجمع بين سهولة الفهم وعمق المعرفة التي يتضمنها, بحيث لا يكون محتوى سطحي غير مكتمل المعلومات.

أقسام الموقع:

 
يقدم الموقع محتوي ثري ومعلومات قيّمة في العديد من المجالات التعليمية المختلفة, علي رأسها:
 

 

دليل شامل

 لأفضل منصات التعلم الذاتي

اقتراحات كتب قيّمة

دورات تعليمية شاملة

كيف يمكنني دعم الموقع؟

سعيد جدا لرغبتك في دعم الموقع  و حرصك على توفير محتوي عربي ثري وقيّم, 

تستطيع دعم الموقع بطريقتين: 

الأولي: هي دعمه من خلال نشره و مشاركته بين الناس لتعم الفائدة والمنفعة على الجميع,

و الأخرى: هي أن تدعم الموقع ماديًا ليساعدنا ذلك على تعزيز إمكانياتنا و تطوير الموقع وصولًا لأفضل تجربة ممكنة.
 

يمكنك دعم الموقع ماديا في الوقت الحالي مباشرة من خلال بايبال

كيف أتواصل معكم؟

 
سعيد جدا برغبتك في التواصل معنا, يمكنك الإتصال بنا ومتابعتنا من خلال المنصات المختلفة:

You cannot copy content of this page