تطوير الذات

كيفية التخلص من القلق و التوتر خلال يومك | تقنيات بسيطة ستساعدك

كيفية التخلص من القلق و التوتر خلال يومك تقنيات بسيطة ستساعدك
كيفية التخلص من القلق و التوتر خلال يومك ” تقنيات بسيطة ستساعدك “

  ” أنا متوتر جدا ”  

” أنا قلق من الامتحان القادم ” 

 ” لقد مللت من وظيفتي , كُلًيتي .. “

  ” ماذا سيحدث لي في المستقبل ” …

” أنا قلق بشأن مستقبلي ” …

هل أحد الجمل السابقة كان مألوفا بالنسبة لك؟ وهل تستخدم أيا منها في حياتك اليومية؟

لعلَك أتيت يوما واستخدمت أحد هذه الجمل إن لم يكن جميعها و غيرهم من الجمل المشابهة التي تشير إلي وجود توتر أو قلق بداخلك. 

 لكن السؤال هنا.. ماهو التوتر أو القلق ..؟ 

 التوتر  – stress نوعان : ” توتر جيد ” , و” توتر سيئ أو مزمن.

 التوتر”الجيد” هو الحد الأدنى من التوتر و الشعور بالإلحاحية الذي نحتاجه من أجل إكمال مهمة ما بنجاح.

لكن عندما نسمح لأنفسنا بأن نكون أكثر عرضة للتوتر و القلق أكثر مما هو مطلوب ، فإن ذلك يخلق احتمال أن ينحدر نحو نوع التوتر الآخر “السيئ أو المزمن ” ويشكل عندئذ مرضا نفسيا.

إقرأ أيضا:10 من أفضل كتب تطوير الذات لا تفوتك

←← تعرف على: أشهر الأمراض النفسية

لو كنت طبيبا نفسيا , فستجد أحد الأشخاص الذين يأتون إليك يشتكي قائلاَ  : ” أنا متوتر للغاية ، لا أعرف ماذا سأفعل! ”  

و عند سؤالهم عن سبب إجهادهم وتوترهم، سيعطونك واحدًا أو أكثر من الأسباب التالية: – 

  • إرهاق وظيفة
  • ضغط الامتحانات
  • أسباب سياسية أو اجتماعية
  • أخبار سيئة أو مقلقة
  • مشاكل بالمنزل أو بخصوص الأبناء …  وغيرها الكثير.

 لذلك سأقترح عليك بعض الوسائل و النصايح لتساعدك  كيف تتخلص من التوتر و القلق الذي يصيبك خلال يومك .

 هناك الكثير مما يجب التأكيد عليه خلال اليوم. سأقدم لك بعضًا من تقنيات إدارة التوتر الشخصية الخاصة بي. وهم على النحو التالي:-  

تجنب متابعة الأخبار

 هذه هي واحدة من أكثر الطرق الفعالة لإدارة التوتر التي يمكن أن تستخدمها على الإطلاق. في أيامنا هذه ،

إقرأ أيضا:إليك 10 من أفضل قنوات اليوتيوب التعليمية العربية

أيًا كانت وسيلة الأخبار التي تختارها ، فإن أكثر من نصفها مليء بالسلبية والأخبار المرهقة ,

 هنا ! لا أقصد أن تترك قراءة الأخبار والاطلاع عليها للأبد. فهذا يعزلك عن العالم من حولك, لكن يمكنك تقليل قراءتها أو تجاهلها لأيام معدودة و لنفترض أسبوعاَ.  

انتق وسائل التواصل الاجتماعية و كذلك من تتابعهم وتقرأ لهم

 هذه النقطة أهتم بها بشكل كبير ,

هنا  أنا لا أطلب منك التخلي عن وسائل التواصل الاجتماعي بالكامل.

أنا فقط أطلب منك أن تجعلها منقحة و انتقائية حول المواضيع التي تهمك و تفيدك ,, 

اختر ما هو مناسب لك و تلاشى ما هو ليس كذلك.

يمكنك دائمًا إدارة ظهرك للأشياء التي لا تهمك أو التي تسبب السلبية في حياتك و اضرب بها عرض الحائط . لا تقلق لن يفوتك أي شيء لأنها أشياء لا تهمك:).

“لا يمكنك أن تكون في مكانين في نفس الوقت.”

هذا يعني أنك بالتأكيد ستفقد شيئًا واحدًا في أي وقت من الأوقات. فلماذا لا تستمتع بوقتك الكامل فيما يفيدك ويعزز من المشاعر الإيجابية لديك بدلَا من إهداره علي وسائل التواصل الإجتماعي؟

إقرأ أيضا:كيف تخطط بنجاح, و تحافظ علي أهدافك ؟

قريبا سأخبركم -بإذن الله- عن تجربتي الرائعة في تقليل تصفح وسائل التواصل الاجتماعي مسبوقة بتنقيح قائمة المتابعين وصولًا إلى الآن وأنا أعيش بدون هاتف ذكي :).

استخدام كرة مطاطية

 من الجيد و المفيد استخدام كرة مطاطية في المواقف التي تثير قلقك و توترك  , كرة متوسطة الحجم تشبه الاسفنج ستساعدك في العديد من المواقف.

كلما شعرت بالتوتر والقلق، ما عليك سوى الضغط عليها والاستمرار في القيام بذلك حتى تبدأ في الشعور بتحسن و أنك في حال أفضل قليلاً.  

خُذ نفسًا عميقًا

 لا تستعجب ,  لا يوجد شيء لا يمكن أن يحل بتلك الـ 5 أنفاس العميقة كلما كنت في وضع مجهد أو متوتر:D 

اجلس ، إذا كنت واقفًا ، ثم ضع راحة يدك على بطنك أو خلف رأسك ، واجلس مباشرة ، أغمض عينيك ، وخذ خمسة أنفاس عميقة ، و استشعر أنفاسك أثناء الزفير. بعد كل نفس عميق ،

كرر ما يلي لنفسك: “أنا قادر على معالجة هذا الموقف والتحكم به!” والبدء في أداء عملك في أريحية أكثر .  

أعد ترتيب مكانك 

 هذه العادة من العادات الراسخة في نظام حياتي, والتي لابد القيام بها يوميًا قبل البدء في ممارسة مهام يومي , و أمارسها بشكل أخص عندما أتعرض للتوتر أو القلق ,

ف عند القيام بذلك أشعر بأن أفكاري هي التي ترتبت و من ثم الشعور بالكثير من الأريحية و الإيجابية.

 جرب هذه الخطوات في المرة القادمة التي تشعر فيها ببعض من التوتر أو الضغط والتفكير في تحدياتك.

هذه مجرد نصائح و تجارب شخصية للتعامل مع ضغوطاتك اليومية بشكل مرن.

لكن بعض الحالات قد يكون التوتر و القلق فيها مرضي, لذلك لا غني عن زيارة الطبيب و استشارته .  

هذه كانت بعض عاداتي التي أمارسها للتخفيف من الضغط الذي أواجهه خلال يومي, ماذا عن عاداتك أنت؟ أخبرنا في التعليقات.

كل يوم نعيشه : فهو هديه ‏من الله‬ , فلا تضيعه بالقلق من المستقبل او الحسرة علي الماضي فقط قل ‏توكلت على الله‬.

  أتمنى لكم كل خير! 

قوالب عربية
السابق
10 من أفضل كتب تطوير الذات لا تفوتك ج 2
التالي
101 شرح موقع Canva ( كنڤا ): أفضل موقع للتصميم الجرافيكي مجانًا

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. غير معرف قال:

    جزاكم الله كل خير

التعليقات معطلة.